19/11/29

هل يمكن للاقتصاد أن يجلب السلام إلى منطقة الشرق الأوسط ؟ مؤتمر للمعهد الفرنسي للعلاقات الدولية

ينظم المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية مؤتمرا بعنوان “هل يمكن للاقتصاد أن يجلب السلام إلى منطقة الشرق الأوسط ؟”، وذلك في الحادي عشر من شهر ديسمبر كانون الأول 2019 بالعاصمة الفرنسية باريس.

ويبحث المؤتمر تأثيرات الاقتصاد على مجتمعات الشرق الأوسط وعلى دوله إذ أن الجانب الاقتصادي صار موجها ذا تأثير متنام في موازين القوى السياسية والاجتماعية في دول المنطقة، رغم إغفاله في تحليل الصراعات المسلحة في الشرق الأوسط.

وأمام الاحتجاجات ضد غياب العدالة الاجتماعية في دول شمال افريقيا والشرق الأوسط وأمام الضغط الذي تعيشه دول الخليج بتهديد المثال الاقتصادي الذي عاشته لعقود وأمام استحالة إعادة الإعمار بعد الحروب في دول مثل العراق وأمام تفشي الفساد، يناقش المؤتمرون دور الاقتصاد في الشرق الأوسط ليكون إما وسيلة للحروب أو أداة لاستقرار المنطقة وذلك في ظل التنافس التجاري الكبير وتراجع المانحين الدوليين.

يشتمل برنامج المؤتمر على جزءين، مداخلات الجزء الأول حول اقتصادات الحروب وهي لكل من مديرة برنامج تركيا والشرق الأوسط بالمعهد الفرنسي للعلاقات الدولية “دوروثي شميد” ورئيس حلقة الاقتصاديين العرب “سمير ايتا” حول الأثر الاقتصادي للاجئين السوريين والباحث بمعهد العلاقات الدولية والاستراتيجية “تيري كوفيل” حول مثال إيران للاقتصاد المعرض للعقوبات والباحث بالمعهد الملكي البريطاني “تيم ايتون” حول آثار الحرب اللبنانية على المؤسسات الاقتصادية.

وفيما يتعلق بالجزء الثاني فيبحث في اقتصادات السلام، إذ ستكون للباحثة بمعهد كارنيغي للسلام “لؤلوة الراشد” مداخلة حول إعادة إعمار الموصل وللأستاذ بجامعة ليزان الفرنسية “يوسف ظاهر” تحت عنوان “من سيعيد بناء سوريا؟” وللباحث بجامعة باث الفرنسية “جيريمي ويلدمان” حول صفقة القرن واقتصاد فلسطين بعد 25 سنة من إبرام اتفاقية أوسلو بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل لتكون آخر المداخلات للباحث بجامعة بومبو فابرا ببرشلونة الاسبانية “ايفان مارتن” حول اقتصادات الانتقال الديمقراطي: الجزائر وتونس كنموذجين.

إعداد : مركز قصد / فريق الأخبار
التّاريخ : 29 / 11 / 2019

 

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

hyyyyyyyyyyyyyyyyyyyy
yyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyy
yyyyyyyyyyyyyyy
yyyyyyyyyyyyyyyy