17/01/30

مركز « قصد » ينهي مؤتمره الأكاديمي الثاني في باريس

البوابة التونسية للإعلام: أنهى مركز الدراسات العربية والتطوير « قصد » أشغال مؤتمره الأكاديمي الثاني، المنعقد في العاصمة الفرنسية باريس يوم السبت، تحت عنوان « الواقع العربي.. ربيع الثورة وخريف الفوضى »، بمشاركة عدد من المثقفين والأكاديميين العرب والأجانب. وألقى كل من مدير المركز الدكتور بالجامعة الفرنسية محمد هنيد والسادة جورج صبرة رئيس المجلس الوطني السوري ومهدي مبروك وزير الثقافة التونسي السابق وعبد الرحمن يوسف المتحدث الرسمي باسم اللجنة التحضيرية للجمعية الوطنية المصرية وأنور مالك الباحث السياسي والمراقب الدولي ومصطفى براهمة الكاتب العام لحزب النهج الديمقراطي المغربي وخديجة الرياضي صاحبة جائزة الأمم المتحدة لحقوق الانسان وقطب العربي المتحدث الرسمي لحملة « يناير يجمعنا » وأحمد بوعشرين حزب الأمة المغربي، مداخلات علمية تعلقت بالثورات والمنطقة العربية. واختتم المؤتمر بفقرة شعرية أثثها كل من الشاعرين المغربي يحيى الشيخ والمصري عبد الرحمن يوسف.

وبين رئيس المركز، في تصريحات خاصة للبوابة التونسية للإعلام، أن الهدف من هذا المؤتمر، الذي شهد كذلك مشاركة شبابية جيدة، هو « محاولة الإجابة علميا عن كثير من الأسئلة المطروحة عقب الثورات من قبيل: كيف نشأت الثورة وكيف تشكلت نواتها ؟ وما أسرار نجاحها ؟ ولماذا انكسرت ؟ وما هي شروط تجددها وتجدد روحها ؟ وهل من سبيل للخروج من دائرة الفوضى والعنف ؟ ».

وأكد المتدخلون على ضرورة متابعة العمل المشترك على مستوى قوى الثورات من أجل منع عودة القوى المضادة للتغيير أو  ما سمي بالدولة العميقة، مشيرين إلى ضرورة تجاوز الثنائيات الحزبية الضيقة والصراعات الإيديولوجية التي ساهمت في ترسيخ الاستبداد وفي إفشال المسارات الانتقالية.

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

hyyyyyyyyyyyyyyyyyyyy
yyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyy
yyyyyyyyyyyyyyy
yyyyyyyyyyyyyyyy