20/03/18

برلمان تونس وأزمة الانتقال الديمقراطي

 

    1. مقدمة

يواجه البرلمان في تونس اليوم عاصفة من النقد الرسمي والشعبي بسبب التشاحن الواقع تحته وحجم التراشق بين مختلف الكتل البرلمانية. ففي المدة الأخيرة بلغت حالة الاحتقان مستويات غير مسبوقة بعد التعطيل المتعمد لأشغال الجلسات خاصة من قبل الحزب الدستوري الحرّ الذي يعتبر ذراع الثورة المضادة والوريث الحقيقي للنظام القديم. وصف الملاحظون المشهد بأنه سقوط حرّ في مستنقع أطلقوا عليه اسم ” ترذيل الحياة السياسية ” وخيانة لملايين الناخبين الذين وضعوا ثقتهم في مجلس منتخب وضع مشاكلهم المتكدسة جانبا وغاص في تصفية الحسابات الشخصية.

هذا المشهد على السطح يُخفي في باطنه رسائل عديدة ويحيل على مشروع أخطر من ” ترذيل العمل النيابي ” وضرب مؤسسة البرلمان ليصيب السلطة التشريعية في المقتل.  فلماذا يُستهدف برلمان الثورة ؟ وما هي الأطراف التي تقف خلف هذا المشروع ؟ وما هي الاستتباعات الأساسية لذلك ؟

إعداد : مركز قصد /  فريق المقالات
التاريخ : 17 /03 / 2020

  1. نص المقاربة كاملا:

     

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

hyyyyyyyyyyyyyyyyyyyy
yyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyy
yyyyyyyyyyyyyyy
yyyyyyyyyyyyyyyy