20/05/11

“في ظل حالة الفوضى، أي مناعة ضد وباء الكورونا بالشرق الأوسط؟”، المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية

ينظم المعهد الفرنسي للعلاقات الدولية، الثلاثاء 12 ماي 2020، حلقة نقاش عن بعد خاصة بأعضاء المعهد عنوانها: وباء الكورونا في منطقة الشرق الأوسط: أي مناعة في حالة من الفوضى؟ وذلك للبحث في أوضاع منطقتي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وقدرتها على مواجهة الوباء الجديد في ظل عدم الاستقرار السياسي والاجتماعي المهيمن على عدد من دولها.

يقدم الحلقة دوروتي شميد (Dorothée Schmid)، مدير برنامج تركيا والشرق الأوسط ويترأسها مدير المعهد توماس قومار (Thomas Gomart). ويناقش المشاركون محدودية انتشار فيروس الكورونا في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والنجاح النسبي لهذه الدول في التصدي لهذا الوباء مقارنة ببقية دول العالم المتقدم (أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية وكندا) التي تمتلك منظومة صحية واستشفائية متطورة جدا.

يشار إلى أن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا صنفت مسبقا من المناطق الهشّة أمام وباء الكوفيد- 19 بسبب ما تعانيه من صراعات مسلحة وتحديات اجتماعية واقتصادية وسياسية: تدفقات هجرية كبيرة، غياب تام للمساواة الاجتماعية وانهيار لهياكلها الصحية، فشل الحوكمة، حروب متواصلة ونزاعات عسكرية عنيفة، والتي ينظر إليها على أنها ستساهم بشكل مباشر في تفاقم الأزمة الصحية وتردي الوضع العام لتلك الدول.

رغم كل ما تعانيه المنطقة من مشاكل وأزمات فإن الإجراءات الصحية المتبعة من قبل دولها في مجابهة وباء الكوفيد- 19، وبعد مرور شهرين من قرار الحجر الصحي العام، قد سجلت نتائج طيبة وغير متوقعة جعلت هذه المنطقة تصنف في أدنى سلم الانتشار الوبائي، فقد تم احتواء العدوى والسيطرة عليها بشكل أو بآخر كما استفادت الأنظمة الحاكمة من الهدوء القسري وتوقف الحروب والتحركات الاجتماعية لاستعادة نفوذها. في حين تواصل التنافس بين القوى العالمية على هامش هذه الأزمة الصحية والذي سيحدد نتائجه عاملان أساسيان: أولا تطور النزاعات وتواصلها والتي تشهد تغيرات مؤقتة في ظل غياب الرقابة الدولية وثانيا صمود اقتصاديات البلدان التي تضررت بشدة نتيجة انخفاض أسعار النفط العالمية.

إعداد مركز قصد / فريق الأخبار

التاريخ: 11 / 05 / 2020

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

hyyyyyyyyyyyyyyyyyyyy
yyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyy
yyyyyyyyyyyyyyy
yyyyyyyyyyyyyyyy