20/05/15

كورونا والإسلام: كيف تعامل الفقه الإسلامي مع الجائحة الصحية؟ ندوة لمركز بروكنجز الدوحة

   ينظم مركز بروكنجز الدوحة، الأربعاء 20 ماي 2020، ندوة حوارية عن بعد بعنوان “التعامل مع الجائحة الصحية من وجهة نظر النصوص الفقهية في الإسلام”، وذلك للنقاش حول منهج الإسلام في التعامل مع الأوبئة في ظل أزمة فيروس كورونا وتأثيراتها على أداء الشعائر الدينية للمسلمين بعد قرار تعليق الممارسات الدينية وغلق المساجد.

ويشارك في هذه الجلسة الحوارية كل من: محمد فاضل أستاذ مبرز بكلية الحقوق بجامعة تورنتو وبدر سيف أستاذ مساعد بجامعة الكويت و ه.أ. هيليير (HA.Hellyer) زميل مشارك أول بالمعهد الملكي للخدمات المتحدة وتدير الجلسة جونيف عبدو (Geneive Abdo) باحث زائر بمركز بروكنجز الدوحة.

ومن بين الإشكاليات المطروحة في هذه الندوة: ماذا تقول النصوص الفقهية عن أداء الفروض الدينية في فترات الأوبئة؟ وهل يجوز للحكومات حظر الممارسات الدينية وفقا للملائمة السياسية؟ أم أن بعض رجال الدين يسيؤون تفسير النصوص الدينية الإسلامية؟ من له السلطة للبت في هذا الأمر؟ وهل تقوم الدول باستغلال الجائحة الصحية لمزيد إحكام سيطرتها على المجال الديني في المدى الطويل؟ أم أن رجال الدين يريدون بسط نفوذهم على الدولة؟

يشار إلى أن عدة دول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قررت إغلاق المساجد ودور العبادة بشكل مؤقت في إطار الإجراءات المتخذة لمجابهة فيروس كورونا المستجد، وإلغاء جميع رحلات العمرة إلى مكة المكرمة ومنع الصلوات الجماعية والإفطار الرمضاني العام، إضافة إلى فرض قيود في عملية الدفن.

ولكن على الرغم من إقرار علماء الدين، سنة وشيعة، بخطورة الجائحة الصحية وإجماعهم على ضرورة التقيّد بالتوجيهات الصحية وإجراءات الوقاية وبتطبيق قرارات الحجر الصحي العام، فإن بعض أفراد الشعوب المسلمة رفضوا الالتزام بهذه القرارات الحكومية وأصروا على مواصلة الصلاة الجماعية في المساجد مستندين في ذلك إلى تفسيرات فقهية وسوابق تاريخية في التعامل مع الأوبئة.

إعداد مركز قصد / فريق الأخبار

التاريخ 14 / 05 / 2020

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

hyyyyyyyyyyyyyyyyyyyy
yyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyy
yyyyyyyyyyyyyyy
yyyyyyyyyyyyyyyy