محاضرة “جذور العنف بعد الربيع العربي”

كثيرة هي القراءات التي تطرح اليوم لوصف الحالة التي عليها المنطقة بشكل عام لكن الجميع يُجمع على أن العنف والفوضى هي السمات التي تميز الأرض العربية بعد ثورات الربيع. هذا العنف والعنف المضاد يتجلى أوضح ما يتجلى في سوريا وفي ليبيا اليوم حيث لا تزال تداعيات الثورات تُلقي بظلالها على المشهد العام هناك. لكن المشهد

الربيع العربي بين الثورة والفوضى

في ظل ما تشهده المنطقة العربية من حراك وتحولات في المشهد والواقع العربي، عدة تساؤلات تساؤلات تطرح نفسها حول  “ربيع” التغيير العربي في ما إذا كان مقدمة للفوضى الخلاقة التي تبنتها الإدارة الأمريكية أو أنه صنيعة مواقع التواصل الاجتماعي ضمن سياق مخططات أمريكية تهدف إلى إعادة رسم الخريطة الجيوسياسية للمنطقة، أو أنه كان رد فعل

hyyyyyyyyyyyyyyyyyyyy
yyyyyyyyyyyyyyyyyyyyyy
yyyyyyyyyyyyyyy
yyyyyyyyyyyyyyyy